منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةالكتابة بالعربيةبحـثالكتابة بالكلدانيةمركز  لتحميل الصورالمواقع الصديقةالتسجيلإتصلوا بنادخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر
 

 ردود السيد حسام سامي بموضوع عبد الاحد سليمان بولص

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الامير شهريار
(داينمو الموقع)
(داينمو الموقع)
الامير شهريار

ردود السيد حسام سامي بموضوع عبد الاحد سليمان بولص Uouuuo10
ردود السيد حسام سامي بموضوع عبد الاحد سليمان بولص Awsema200x50_gif

ردود السيد حسام سامي بموضوع عبد الاحد سليمان بولص Ikhlaas2ردود السيد حسام سامي بموضوع عبد الاحد سليمان بولص Iuyuiooردود السيد حسام سامي بموضوع عبد الاحد سليمان بولص Bronzy1ردود السيد حسام سامي بموضوع عبد الاحد سليمان بولص Fedhy_2ردود السيد حسام سامي بموضوع عبد الاحد سليمان بولص Goldردود السيد حسام سامي بموضوع عبد الاحد سليمان بولص Bronzy1ردود السيد حسام سامي بموضوع عبد الاحد سليمان بولص Shoker1

البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : عاشق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 6151
تاريخ التسجيل : 07/07/2011
الموقع الموقع : في قلب بلدي الحبيب
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : السياحة والسفر

ردود السيد حسام سامي بموضوع عبد الاحد سليمان بولص Empty
مُساهمةموضوع: ردود السيد حسام سامي بموضوع عبد الاحد سليمان بولص   ردود السيد حسام سامي بموضوع عبد الاحد سليمان بولص Clock-iconالجمعة 05 أكتوبر 2018, 7:12 am

ردود السيد حسام سامي بموضوع عبد الاحد سليمان بولص وللضرورة نقلناها هنا بصفحته لكي تبقى كأرشيف





الرد الاول كان كما ادناه
اقتباس :
Husam Sami
ردود السيد حسام سامي بموضوع عبد الاحد سليمان بولص Index
رد: الضجة المثارة حول النائب عمانوئيل خوشابا
« رد #3 في: 23:02 01/10/2018 »
السيد عبد الأحد سليمان المحترم
تحية وبعد
بعد قرائتنا لمقالكم المفيد نود ان نسجل بعض الملاحظات من وجهة نظرنا المتواضعة ...
1 ) تحليل جيّد يستدعي محاورته وبالتأكيد نتّفق مع بعضه ونختلف مع البعض الآخر وهذا طبيعي جداً ... نتّفق مع اننا اليوم اصبحنا (( شعوباً وقبائل )) لا لنتحالف بل لنتقاتل ... كل شعب فينا يحاول الغاء ( الآخر ) والأدهى من هذا ( ان يكون وصيّا على الآخر ) والأنكى من ذلك كلّه نحاول ان ( نمكر على الآخر فنوقع به ونسقطه ) من حيث لا يدري هذه هي الأخلاق الجديدة التي تعلّمناها ... فبدلاً من ان نتعلّم اخلاق الرب ( التواضع الرحمة المحبة ... الخ ) تعلّمنا ( الحقد الكراهية ... الأنتقام " وما ادراك ما الأنتقام " الحسد الأستعلاء التكبّر عدم سماع الآخر استصغاراً وليس حكمة ... لقد تعلّمنا ان نكون آلهة فنفرض ذواتنا على الآخرين ... ونحن اساساً من الداخل " فارغين " )
2 ) عودة إلى موضوعنا واستكمالاَ للحوار نقول : من خلال هذا الأستعراض (( ما شأن مؤسستنا الكنسية بالسيد عمانوئيل خوشابا وهي تعلم علم اليقين بأنه لا ينتمي لها عقائدياً وقومياً )) ألا يكفي ان المؤسسة استدعت مرشحيها لتوضيح وجهة نظرها لهم بحفلة عشاء " كما معهود بها " وان تبيّن لهم خارطة الطريق المستقبلية ...
3 ) هل اصبحت الآن المهمة خلق الأزمات بين السياسيين لتدمير توجههم للاتحاد خدمة للشعب المسيحي بعد ان تم ترسيخ الأنفصال المؤسساتي الكنسي ( بتدمير آخر معقل للأتحاد المسيحي لأشباع غرور وكبرياء كرسي رئاسي ليشمل حتى ممثلينا الحزبيين في البرلمان )
4 ) استغرب من مؤسسة كنسية تفرض نفسها سياسياَ لا تعلم بأن النائب ( عمانوئيل ) يمثل ابناء شعبه ومؤسسته الكنسيّة التي قررنا نحن وبمحض ارادتنا وبكامل قوانا العقلية ان ننفصل عنهم بسبب عدم تمكينهم لنا من الأستحواذ على رئاسة اتحاد الكنائس وبالتالي نطلب من احد نوابهم و بـ ( استعلاء ان يحضر ) ليستمع لوجهات نظرنا والمشكلة عدم احترامه حيث ان الدعوة نقدمها عن طريق واحد من برلمانيينا لنحسسه انه ( تابع ) وليس اصيل وان لنائبنا الفضل عليه بفوزه بالمقعد البرلماني .. لو عكس هذا الأمر على المؤسسة المشرقية باستدعاء نوابنا بدون مشورتنا لأملاء رغباتهم عليهم أما كان وصفنا لهم بألـ (( عنجهية )) فلماذا نحرّم على الآخرين ما نحلله لنا ... إلاّ اذا كنّا نشعر بأننا الأعظم .
5 ) ان كان تبريرنا بأن النائب كان عليه من باب الأحترام لقداسة المؤسسة وهيبتها الحضور ... نقول بكل احترام : هل راعت المؤسسة قداسة مؤسسته بفرض نفسها عليهم لقيادتهم وهل احترمت وجودهم في الأتحاد وقررت ان تتشارك بتواضع معهم ..
6 ) بما ان المؤسسة الكنسية اعطت تعليماتها لنوابها بضرورة التحالف مع الأيزيديين والشبك كذلك كان من الواجب (من باب الأتكيت ) ان تشمل ممثل الكنيسة المشرقية بذلك وكان الأمر ينتهي بتقارب السياسيين خدمة لصالح الشعب المسيحي في العراق ... لكن المشكلة تكمن في الأجندات التي تشجع على ترسيخ الأنفصال ليس مؤسساتياً كنسياً وانما حتى على الأساس الجماهيري الشعبي .. بعد كل هذا نطالب النائب ان يقدّم تبريراً ... على ماذا ...؟ على انه رغب بأحترامه كممثل لناخبيه في البرلمان واحترام لمؤسسته الكنسية كالاهميّة التي اعطيناها لأخيه النائب الكلداني ... أليس هذا من حقّه .
7 ) الحذر ... الحذر ... وكل الحذر ... مِنْ مَن يتكلّم باسم الوحدة ويبارك الأنفصال وكل من يتكلّم عن المحبة وداخله كراهية وكل من يتكلّم عن العدالة ويكيل بمكاييل كثيرة من اجل الأنتقام ... احذروا من السياسة الأستعمارية التي استخدمتها بريطانيا في الهند لتستقر فيها ( 600 ) عام وهي (( فرّق تسد )) .
8 ) من اراد ان يُحْتَرَم فليعمل كما قال ربه وإلهه يسوع المسيح : (( ان اعظمكم هو اكبر خادم لكم )) ... ومن اراد المسيح قدوة وقائد فليعمل على جمع اخوته في المسيح حتى لو بذل ذاته من اجل تلك الوحدة كما بذل الرب ذاته من اجل ان نكون نحن ابناء الله فيه ومن اراد ان يحبه شعبه ويحترمه (( يجب ان يفتح عينيه فيراهم واذنيه ليسمعهم وان يكون واحداً منهم لا إلهاً متسلطاً عليهم ))
الرب يبارك حياة الجميع ممن يجمعوا مع المسيح يسوع شعبه وامته ..
الخادم   حسام سامي   1 - 10 - 2018



الرد الثاني كما في ادناه
اقتباس :
Husam Sami
ردود السيد حسام سامي بموضوع عبد الاحد سليمان بولص Index
رد: الضجة المثارة حول النائب عمانوئيل خوشابا
« رد #13 في:05.10.2018 في 02:07 »
السيد عبد الأحد سليمان المحترم ...
تحية وبعد ...
سأنطلق من نقطتين واحدة أشار لها مشكوراً الأخ الفاضل بيت نهرينايا والثانية ما يتعلّق بتحذيراتكم الجميلة التي سأتركها لموضوعي القادم للتعليق عليها .
1 ) كنت ارجوا عند محاورتكم وانتم الأفذاذ ان تكونوا ملتزمين فيما طرح عليكم وان تتداخلوا في صلب الموضوع لا ان تشتتوه لعدم تمكنكم من الإجابة لأنها ستحرجكم .... ما شأنكم بما اطلقه على (( المرائين – في العرف السياسي انتهازيين – وفي العرف الشعبي لوكيّة )) بالنوارس البيضاء وهل طرحت هذه التسمية من خلال محاورتي لكم ... اتحداك ان تجد هذه التسمية في مداخلتي معكم لكن نقول كما المثل : (الأناء ينضح بما فيه ) فحقدكم فاق ثقافتكم فنضحتم ... ولا يسعنا إلاّ ان نستشهد بالمثل الشعبي (( اللي جوّه ابطا عنز يباغج ... فالظاهر حضرتكم منهم ...!! )) الفرق كبير بين الغراب الأسود والنورس الأبيض ... وان كان لك شيء من الدراسة حول هذين الطائرين لعرفت .. ان الغراب من الطيور الذكيّة التي تستطيع ان تلعب معك وتتلاعب بك ومن الشجعان فيها اما النورس فهو من الطيور الخبيثة والجبانة التي من صفاتها سرقة حتى الطعام من ايدي الآخرين والهرب به بعيداً لتستأثر به وحدها ... الغراب الأسود قلبه ابيض اما النورس الأبيض فقلبه اسود ... يقول الرب للمرائين من الفريسيين وآخرين : انتم الذين تنظفون خارج الكأس ( تجعلونه ابيضاً ) بينما داخله ملئ بالأوساخ ( اسود ) ... هكذا تستخدم آيات الكتاب وليس كما طرحتها حضرتكم وفلسفتها على هواكم بما يتناسب ومصالحكم وحسب مشتهياتكم ... لقد كنّا نؤكد دائماً على استخدام آيات الكتاب بدقة غير مبتعدين عن قصد الرب فيها للتعليم والتوجيه والتحذير ... وهذا ما أكده الرسول يوحنا في نهاية اصحاح الرؤيا حول عقوبات من يتلاعب بكلام الرب ( آيات الكتاب ) .. وهنا نؤكد انكم والجميع احرار في ذلك ...
2 ) شعرت من خلال ردكم بالتعالي والنفخة وخاصة عندما استخدمت اسم عائلتي ( بزوعي ) والتي استخدمتها جنابكم في مداخلتكم القبل السابقة وكررتها إلى اليوم انك تقصد بالفعل الإساءة كوني لم اعلّق عليها سابقاً لأخذي الموضوع بحسن النيّة والمفروض ان تخاطبني بالاسم الذي اتعامل به في الموقع ( انزل شوية من بغلتك واترك شمخرتك لأنها حقيقة لا تليق بك ألم تقرأ يوم رغبت الضفدعة ان تكبر لتكون بحجم البقرة حاولت ان تنفخ نفسها وضلت كذلك إلى ان انفجرت ... ونصيحتي لك كلّما تواضعت ارتفعت وكلما انتفخت انخفضت ... هذا ما تعلمته من سيدي أوصله لك بكل أمانه ) لو خاطبتني باسم عائلتي على صفحتي على الفيس والتي اتشرف بوضعها على اسمي فيه لكنت صفقت لك . لكن مشكلتك في نفختك وفي محاولة تصغير الآخر على الرغم من انه اكبر منك ... اليوم تقصد الإساءة لأنك تجهل معنى هذه التسمية العائلية ( راجع انساب العوائل الموصلية ) لتعرف معنى هذه التسمية ان ما قدمته هذه العائلة من اعمال رفعت بها رأس قوميتها ووطنها ويكفيك ان تعرف ان أحد بطاركة الكلدان تشرّف بوضعها على اسمه وانا اتشرف بها في صفحتي على الفيس هذا النسب يمثل انحدار طبقي ( ثقافي ) فالأسم هو (( حسام الدين حازم سامي أنطون عبد الأحد الياس بزوعي )) ( والسيد عبد الأحد ولقبه التركي افندي محامي شهادته من " الاستانة تركيا " وهوية انتمائه إلى نقابة المحامين العراقية في العام ( 1934 ) وكان يبلغ من العمر ( 84 عاماً ) يوم انتمى لنقابة المحامين العراقية وهذا يعني انه تخرّج في العشرينيات من القرن الماضي وهويته تحمل رقم ( 134 ) وهذا يعني انه من المحامين الأوائل في العراق إلاّ انه تأخر في تسجيله النقابي لغاية العام  ( 1934 )  ابنه السيد أنطون كذلك وحفيده السيد حازم كذلك ) فأين حضرتك من هذا الأسم لكي تحاول ان تستهزئ به ..
3 ) الموقع وكما الفته ليس حكراً على مجموعة من الكتّاب دون أخرى فأن كنت متميّزاً اثبت ذلك بأخلاقك وتواضعك لا بشمخرتك وان اصررت على ان تعيير الآخرين بما لا تفهمه (( .... فكلك عورات وللناس ألسن )) وسبق ان رددنا على البعض من اخوتك الذين يخافون من المواجهة فيتحججون بعدم الرد ... ان الكلمة سلاح ذو حدين ( تجرح وتبلسم ) وان خرجت من الفم لم تعد تخّص صاحبها فقط بل أصبحت ملكاً للذين يقرؤونها  لأنها عامل تأثير حيوي في اعلان ثقافة الآخر وبما ان الموقع حر وهو موقع تواصل اجتماعي اصبح من الأحكام المقررة ان يساءل الكاتب ويحاور ويناقش لأثبات مصداقيته والدفاع بأدب الخطابة عن آرائه ومعتقداته .
4 ) لا احب ان اتحدّث عن نفسي يكفي ما نشرته عنها علناً لكنني أقول لك صراحة وبتواضع شديد واحترام أشد ان محدّثك ارقى منك من جميع النواحي ... ( ثقافياً ، اكاديمياً ، علمياً ، لاهوتياً ، ادبياً ... الخ ) كذلك وهذا المهم ( عطاءً ) لوطنه وشعبه وعقيدته وامته ( قوميته ) فلا تتفاخر عليه او تستصغره .
ولتعلم انني لا احب ان اكتب هذا لكنني اضطررت عليه لأنني زعلان من تصرفكم المسئ
الرب يبارك حياة جميعكم ...
الخادم   حسام سامي     5 – 10 – 2018

الرد الثالث كما في ادناه

اقتباس :
Husam Sami
ردود السيد حسام سامي بموضوع عبد الاحد سليمان بولص Index
رد: الضجة المثارة حول النائب عمانوئيل خوشابا
« رد #17 في: 06.10.2018 في 02:44 »
السيد كوركيس اوراها منصور ...
من الأدب ان لا ترد على موضوع لا يخصّك لأن هذا يعتبر ( تدخلاً فيما لا يعنيك ... إلاّ اذا اردت ان تسمع ما لا يرضيك ... ) وبما انك زججت نفسك في هذا الأمر قاصداً له ايضاً نقول لك : أي تسمية تعجبك لنخاطبك بها ايها السياسي العبقري اتحب ان نخاطبك بـ ( النورس ام تفضل كما خاطبنا أخيك مباشرةً بالغراب الأسود .. ام ان هناك في فكرك طيراً آخر افضل مثلاً " اللقلق " وهو ايضاً ابيض وفيه خطوط سوداء ) اختر واحداً لنباشر عملنا معك ... انتهى تعليقي عليك فأفهمه كما هو ولا تزيد او تنقص ...
الآن سنعود للأستاذ عبد الأحد سليمان ... بما ان الأستاذ اغناك عن كتابة الرد ... فانت تعرف جيداً كما بتُّ الآن متأكد انك:
1 ) قصدت الأساءة باستخدام اسم عائلتي التي لم استخدمها في الموقع .
2 ) بدل ان تحاورني على تعليقي على موضوعك الذي لم تستطع ولن تستطع الإجابة عليه لففت ودرت على مسألة لم استخدمها في حواري معك وهي ( اطلاق اسم النوارس ) قاصداً تسويف ما طرحته لتخلق حواراً آخر بعيد عن موضوعك لتختبأ خلفه .
3 ) الدليل على محاولتك تغيير وجهة التحاور هو انك قارنت التسمية التي انت اطلقتها واضفت عليها من عندياتك وسأذكرك بها لتراجعها مع السيد نورس السياسي لتعلموا بأنني قصدت كل كلمة قلتها وان لم تكن تعرف محدّثك على الرغم من التداخلات القثليلة السابقة معك ومع السياسي الفذ ... فاعرفوا انني أدقق في كل كلمة تحاور معي ... ان كانت معي او ضدي بسبب احترامي للكلمة واجهد نفسي لإيجاد مرادفات لها تناسبها ... لهذا قلت لك لا تستهين بمحدّثك ... (( اقتباس : 

اقتباس :
آملاً أن لا تتوقع مني الاسترسال في المناقشة لأني لا أؤمن بأسلوب المزايدة أو الدخول في مجادلات ولا أستسيغ توجيه التهم الجاهزة وتشبيه االكتاب المختلف معهم في الرأي بالنوارس البيضاء وان كنت أتقبَّل وجود ألف نورس أبيض ولا غراب أسود واحد .))

...
والآن هل ممكن ان نسألكم من زجّ بالنوارس في هذا الموضوع ومن هو " الغراب الأسود الواحد ...
كان من المفروض عندما يعي صاحب الدار بأنه قصّر مع ضيفه وكما اسميتني في بداية جوابك " الغير ودود " اقتباس :

اقتباس :
(( نظراً لدخولك ضيفاً على موضوعي الحالي فمن أدب الضيافة أن أرد عليك ))

ألم يكن من آداب الضيافة وكما تعلّمناها تقديم اعتذار في حالة التقصير وليس الأستزادة في التحقير ...
نعم رسالتي لحضرتك والسيد السياسي المتدخّل فيما لا يعنيه ... (( الأخ فزّاع المافيوي )) مما تعلمته من سيدي ورمزي الرب يسوع المسيح ان لا نسكت على تحقير او إهانة او استصغار ان نرد بما يتناسب والموقف ... وتعلّموا ذلك ان كنتم لا تعلمون ... (( عندما لطمه رئيس الخدم في السنهدريم وهو في المحاكمة ... التفت إليه قائلاً : لماذا تلطمني ألجريمة ارتكبتها ... ))
ان التعبير عن الأمتعاض على مواقف وكلمات وتصرفات وهذا ما بيّنته عندما قلت انني ( زعلان ) استوجب على فاعلها الإيضاح لأنهاء سوء الفهم ان كان قصده نظيفاً غير مقصوداً اما الأستزادة فهذا يعني بالضبط ان الأساءة مقصودة ) إذاً لا عذر ... وهذا هو جوابها ... ايها الأدباء المثقفون السياسيون العباقرة وكل من يركب بغلة ضاناً نفسه انه يركب فرساً شهباء انزلوا واخوتكم عنها ... لأن لحم (( الغراب الأسود مرّ يسمم افواهكم ويؤلم امعائكم .. ))
اما ان يعلّمني السيد السياسي العبقري التزامات ( عقيدتي ) التي لا يفقه فيها حتى " همزة الوصل " فأقول له إذهب وتعلّم ( دينك ) اولاً واعرف إلهك ومن تعبدون ثم تعال لنتحاور ... وأما التنابز بالألقاب فقد قلتها في نهاية تعليقي انني لا احب التحدّث فيها لكن للضرورات أحكام وهذه ايضاً من تعليمي ومن اصول التعارف ان تعرّف عن نفسك وإلى من تنتمي ... وعندما يقول المسيحي ان الله ابيه ... هل يجب ان نقول له بدلاً من ان تفتخر بأبيك الله ... افتخر بنفسك وكن إلهاً افضل ... هذه فعلها آخرون ...!! وليس نحن .. فنحن نفتخر بمن ننتسب لهم ونصلي ونطمح ان نكون مثلهم في العطاء والأخلاق لأنهم خالقونا بمشيئة الله ورغبته ... اما ما ذكرته يا سيادة السياسي فهذا ينطلق من ثقافة (( ولا تتنابزوا بالألقاب فبئس اللقب الفسوق )) ... ان كنت تريد ان تعرف فأسأل السيد كوكل لتعرف من قالها ومن ثقفكم عليها وانظروا إلى من تتبعون ... انتهى ... لا زلت زعلان وهذه المرّة على اثنان ... لديكم خيار عدم الرد ان كنتم لا ترغبون بالمزيد ...
الرب إلهي يبارككم جميعاً ...
الخادم    حسام سامي   6 - 10 - 2018



الـوحـدة المسيـحـية هي تلك التي أرادها يسوع المسيح في الإنجـيل
وما عـداها فـهي لـقاءات لأكل القوزي والتشريب والسمك المزگوف وترس البطون من غير فائدة


ردود السيد حسام سامي بموضوع عبد الاحد سليمان بولص Shahriyar3
ردود السيد حسام سامي بموضوع عبد الاحد سليمان بولص IMG

أقبح الأشياء أن يصبح كل شئ في الحياة جميل!!
@@@@
ولا تحدثني عن الحب فدعني أجربه بنفسي
@@@@
ليس بالضرورة ما أكتبه يعكس حياتي..الشخصية
هي في النهاية مجرد رؤيه لأفكاري..!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ردود السيد حسام سامي بموضوع عبد الاحد سليمان بولص
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني :: 

مَقَالاتْ للكُتّاب الكلْدان
 :: مقالات الكاتب /حسام سامي

-
انتقل الى: