منتديات كلداني

ثقافي ,سياسي , أجتماعي, ترفيهي
 
الرئيسيةالرئيسيةالكتابة بالعربيةبحـثالكتابة بالكلدانيةمركز  لتحميل الصورالمواقع الصديقةالتسجيلإتصلوا بنادخول
 رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة  رأي الموقع ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة
رَدُّنا على اولاد الزانية,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةقصة النسخة المزورة لكتاب الصلاة الطقسية للكنيسة الكلدانية ( الحوذرا ) والتي روّج لها المدعو المتأشور مسعود هرمز النوفليالى الكلدان الشرفاء ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةملف تزوير كتاب - ألقوش عبر التاريخ  ,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةمن مغالطات الصعلوگ اپرم الغير شپيرا,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورةدار المشرق الغير ثقافية تبث التعصب القومي الاشوري,,لقراءة الموضوع اكبس على الصورة

شاطر
 

 دنيا سمير غانم:لم أخف من أداء دور فتاة الليل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rima
الباشا
الباشا
rima

دنيا سمير غانم:لم أخف من أداء دور فتاة الليل Uouuuo10
دنيا سمير غانم:لم أخف من أداء دور فتاة الليل Awsema200x50_gif
البلد البلد : العراق
التوقيت الان بالعراق :
مزاجي : اكتب
الجنس : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 216
تاريخ التسجيل : 04/05/2009
الموقع الموقع : جالس گدام الكمبيوتر ܫܠܵܡܐ
<b>العمل/الترفيه</b> العمل/الترفيه : ܟܘܡܦܝܘܬܪ

دنيا سمير غانم:لم أخف من أداء دور فتاة الليل Empty
مُساهمةموضوع: دنيا سمير غانم:لم أخف من أداء دور فتاة الليل   دنيا سمير غانم:لم أخف من أداء دور فتاة الليل Clock-icon17.01.10 9:35

دنيا سمير غانم:لم أخف من أداء دور فتاة الليل DinaSamir

دنيا سمير غانم:لم أخف من أداء دور فتاة الليل


القاهرة - سلمى المصري




كان بإمكانها أن تبدأ طريقها على اعتبار أنها دنيا ابنة الفنانين سمير غانم ودلال عبد العزيز، لكنّها فضّلت تقديم نفسها للجمهور على أنها دنيا الفنانة التي تبحث عن الدور الجيد والمختلف، وتبذل قصارى جهدها كي تحظى بإعجاب الجمهور والنقاد على السواء.

عن أحدث تجاربها السينمائية {عزبة آدم} التقيناها.

ألم تخشي تقديم دور فتاة الليل في هذه المرحلة العمرية التي تحاول فيها الفنانة تقديم نفسها في أدوار أقل حدة؟

بالعكس، فالمرحلة العمرية التي أمرّ بها هي الأنسب لتقديم دور فتاة الليل، لأن ثمة عدداً كبيراً جداً من الفتيات يعملن في هذه المهنة في سن صغيرة، وجسّدت في {عزبة آدم} دور فتاة ليل صغيرة تربّت في منطقة لا يحكمها قانون وتنتشر فيها الرذيلة.

ما الذي شجّعك للموافقة على الدور؟

السيناريو مكتوب بإحكام، ولم أستطع مقاومته لأن محمد سليمان عبد الملك ألمّ بكل تفاصيل هذه الحياة، وتواجه الشخصية نفسها عدداً كبيراً من التحوّلات في حياتها بل ولها أكثر من جانب، فمريم تحب وتعشق وترفض أن تأخذ المال من الرجل الذي تحبّه لمجرد أنها شعرت بأنه لم يعد حبيبها.

لماذا اتجهت أخيراً الى تقديم الأدوار الشعبية في أكثر من عمل مثل {كباريه} و{الفرح} و{عزبة آدم}؟

وقعت في غرام هذه الأدوار، فهذه هي السينما التي كنت أتمنى تقديمها ومثل هذه الأدوار المختلفة والمتنوعة تحمل تحديات حقيقية للممثل لا يمكنه مقاومتها، بالإضافة الى أنني تعاونت في هذه السلسلة من الأفلام مع المنتج أحمد السبكي الذي أتصور أنه دخل أخيراً مرحلة مهمة في تاريخه السينمائي، كذلك أحبّ أن أشكره لأنه أول من أتاح لي فرصة لتقديم نوعيات مختلفة من الأدوار.

لماذا هذه النقلة الآن، هل بسبب حصرك في دور حبيبة البطل لفترة طويلة؟

إطلاقاً، فقد كنت أعاني من حصري في دور ابنة البطل وليس حبيبته، ظلّ المخرجون لفترة طويلة يتصوّرون أنني لا أصلح لدور فتاة كبيرة، وكانوا يسندون إليَّ دور الإبنة وكنت أوافق لأني لم أكن أتلقى سوى هذه الأدوار وكنت مقتنعة بأنه سيأتي الوقت الذي أنطلق فيه من خلال أدوار مختلفة وقد حدث ذلك والحمد لله.

لكن في فيلم {يا نا يا خالتي} لمحمد هنيدي، انتقد كثيرون فارق السن بينك وبينه.

أرى أن الأمر لا يقاس بهذه الطريقة، فمن الممكن أن يكون الممثل في الخمسينات من عمره ويقدم دور شاب في الجامعة طالما أنه مناسب للدور، وهذه هي متعة التمثيل.

هل يتابع والداك أعمالك الفنية؟

بالتأكيد، فهما لا يفوّتان فيلماً واحداً أشارك في بطولته إلا ويشاهدانه ويبديان رأيهما فيه، فوالدي مثلاً أعجبه جداً دور {سميرة بيرة} الذي قدّمته في فيلم {الفرح} لأنه نقلة مهمة في حياتي، كذلك أُعجب جداً بدوري في فيلم {طير انت} الذي شاركت في بطولته مع أحمد مكي وقدّمت خلاله شخصيات كوميدية عدة للمرة الأولى في حياتي، فهذه الأدوار تحديداً أسعدته لأنه شعر بأن جينات الكوميديا بدأت تظهر عليّ، ووالدتي أيضاً معجبة بالأعمال كافة التي قدّمتها.

هل تستشيرهما قبل موافقتك على أحد الأدوار المعروضة عليك؟

عادة أسألهما عن رأيهما بعد أن أبدي موافقتي أو رفضي، لأن لهذا الجيل، مع كامل احترامي وتقديري له، فكراً سينمائياً مختلفاً فهو مع الانتشار الفني بينما أفضّل أنا الوجود في عدد محدود من الأعمال الجيدة، مثلاً ينصحني والدي دائماً بعدم رفض الأدوار المعروضة عليّ وكذلك والدتي.

هل يساعدانك في رسم الشخصيات؟

أرفض اللجوء إليهما أثناء تدريبي على الأدوار كي لا أتحوّل الى نسخة منهما، أرغب في أن تكون لي شخصيتي المستقلة. أذكر أنني أثناء حفظي بعض المشاهد كانت والدتي تساعدني في حفظ السيناريو فكانت تقول الجمل وأنا أرددها وراءها، وفي لحظة شعرت بأنها تمثّل وهي تتحدّث، فطلبت منها أن تتوّقف عن التمثيل كي لا أقلّدها، وأن تقرأ السيناريو كما هو من دون أداء، وهو نفس ما تفعله أختي إيمي فمرّة كنت أحفِّظها سيناريو أحد الأدوار وجدتها تطلب مني الطلب نفسه.

هل أجّلت مشروعك الغنائي؟

يحتاج الغناء الى تفرّغ وأنا مشغولة راهناً بالتمثيل، ولأجهّز ألبوماً غنائياً عليّ تخصيص جانب كبير من حياتي ووقتي كي يخرج في أحسن صورة ممكنة.

لماذا اعتذرت عن مشاركة والدك بطولة مسرحية {ترالملم}؟

لأن الجمهور لن يتقبّل مشاركتي أنا وإيمي في المسرحية، يتخيّل البعض دائماً أن {الواسطة} سبب مشاركة الفنان في بطولة عمل لأحد أقاربه وهذا غير حقيقي، فما بالك لو شاركت أنا وإيمي في بطولة المسرحية؟ بالتأكيد كنا سنتعرض لنقد شديد، بالإضافة الى أنني كنت مشغولة آنذاك بالتجهيز لأعمال فنية جديدة والمسرح يحتاج الى تفرغ شديد.

على رغم أن بدايتك كانت تلفزيونية إلا أنك اتجهت في ما بعد الى السينما، لماذا؟

لأني لم أجد من بين الأعمال الدرامية المعروضة عليّ عملاً يرضيني ويثبّت أقدامي في التلفزيون، ففضّلت الاتجاه الى السينما، لكن هذا لا يمنع أنني أعشق كاميرا التلفزيون لأنها صنعت نجوماً كباراً وأتمنى أن أقف أمامهم قريباً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دنيا سمير غانم:لم أخف من أداء دور فتاة الليل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات كلداني :: 

التسلية والترفيه واخبار الفنانين
 :: اخبار الفنانين و النجوم

-
انتقل الى: